وزيرة البيئة تترأس اجتماع اللجنة الفنية للحد من استخدام البلاستيك

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

ترأست اليوم الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة اجتماع اللجنة الفنية للحد من استخدام البلاستيك القابل للتحلل بحضور ممثلى الوزارات والجهات المعنية ومنها وزارة التجارة والصناعة وجهازي شئون البيئة وتنظيم وإدارة المخلفات ، وممثلى عدد من الشركات التجارية الكبرى.

وأكدت وزيرة البيئة خلال الاجتماع على أهمية الحد من استخدام البلاستيك ومدى خطورته على البيئة والصحة، موضحة أنه تم عرض تلك القضية على مجلس الوزراء الذي اتخذ قراره في نوفمبر الماضي بأن تقوم وزارة البيئة بالتنسيق مع مجموعة من الوزارات كالصحة والصناعة والتموين والمالية والجهات ذات الصلة لوضع خارطة طريق للدولة للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أسوة بالعديد من الدول التي قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال واتخذت قرارات صارمة مدعمة بقوانين.

واوضحت الوزيرة على أن هدف هذا الاجتماع الاستماع إلى كافة الآراء والمقترحات والتجارب الناجحة للشركات والدروس المستفادة للخروج بآلية توافقية للعمل بما يحافظ على البيئة والصحة ولا يضر بالصناعة والاقتصاد، وذلك من خلال عرض ايجابيات وسلبيات استخدام الأكياس البلاستيكية، والبدائل المتاحة والمقترحة التي يمكن طرحها للمصنعين والمستخدمين، بالإضافة إلى إيجاد الأداة التشريعية المنظمة لهذا الأمر لضمان فاعليته والالتزام به، موضحة أن وزارة البيئة لم تفوت الفرصة بتضمين جزء يخص موضوعات البلاستيك في قانون المخلفات الموحد الذي تم إعداد وإرساله للبرلمان في مارس الماضي ، ليتم الاتفاق على تفاصيل هذا الجزء مع اللجنة الفنية للبلاستيك.

وأضافت فؤاد أن وزارة البيئة لها عدد من الأنشطة التجريبية في مجال الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية كحملة الحد من استخدام البلاستيك بالغردقة وتوزيع بعض الأكياس من متعددة الاستخدام على المواطنين بالأسواق، إلى جانب عدد من حملات التوعية، مشيرة إلى ضرورة استغلال التحول العالمي في التفكير والأولويات نحو البيئة ومواردها في ظل ما يعانيه حاليا من آثار فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، فالعالم لن يدير اقتصاده وفق السيناريو المعتاد ومصر ستكون في مضاف دول العالم التي تضع البيئة وصون الموارد الطبيعية ضمن اولوياتها.

وقد تناول الاجتماع أيضا النقاش حول الرأي الفني لاستخدامات مادة oxo_biodegradable كبديل لاستخدام البلاستيك، والآثار البيئية والصحية لها، ومداخلات الشركات والجهات الفنية والعلمية في ذلك ، وقد شارك فى الاجتماع ممثلى عدد من الشركات التجارية الكبرى ومنها شركات مارس Mars، وP&G ،لوريال، و يونيليفر، كوكاكولا، بيبسيكو، نستلة، ايديتا، انجيج كونستلينج مصر.

أخبار المدينة

Read Previous

ازاى تشترك فى تكافل وكرامة وتحصل على مبالغ مالية شهرية دعم من الحكومة

Read Next

اليوم: أخر موعد لإستكمال صرف منحة الدفعة الأولي

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Forgot your password?

Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.